لبدة الكبرى

لبدة الكبرى

موقع أثري بامتياز، أنقاضه في الوقت الحاضر في الخمس. تأسّست المدينة أولاً على يد الفينيقيين، وأعطيت الاسم الليبي البربري “لفقي”، إلاّ أنّ التاريخ الصحيح لتأسيسها فغير محدّد. ثم أصبحت المدينة في ما بعد جزءاً من إمبراطورية قرطاجنة وتعاونت مع الإمبراطورية الرومانية في 46 ما قبل الميلاد. معظم الآثار الموجودة هنا رومانية وتمّ إنشاؤها أثناء حكم سبتيموس سفروس.

في العام 1982، صنّفت الآثار ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

مصادر

Romano ImpreioLeptis Magna  UNESCO, Archaeological Site of Leptis Magna 

شارك: