تراثنا

إنّ الحق في الوصول إلى التراث الثقافي والتمتع به حق من حقوق الإنسان يكفله القانون الدولي، ويجب حمايته والاحتفاء به. يتمثل الهدف من هذا المشروع في نشر التراث الثقافي الليبي والإضاءة عليه وحفظه.

تشمل فئات التراث الثقافي ما يلي:

  • الموسيقى
  • الأدب
  • الفنون البصرية
  • المواقع التاريخية
  • اللغات واللهجات الأصلية
  • فنون أداء العرض
  • الممارسات والتقاليد الاجتماعية
  • المهارات المرتبطة بالفنون الحرفية التقليدية

"يحتلّ التراث الثقافي أهميةً في الحاضر، كرسالة من الماضي وكدرب إلى المستقبل.

وإذا ما نظرنا إليه من منظور حقوق الإنسان، فهو مهم ليس بحدّ ذاته فحسب، بل في ما يتعلق ببعده الإنساني أيضاً."

-كريمة بنّون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة في مجال الحقوق الثقافية [1]

استكشاف الثقافة الليبية

أنقر على الخارطة أدناه أو على وظيفة البحث للبدء باستكشاف الفئات المختلفة وتراث ليبيا الثقافي!

هل هناك أي شيء مفقود؟

قدم اقتراحاتك والمساهمة في الحفاظ على هذه الثقافة الفريدة.

تحت رعاية

 محامون من أجل

 العدالة في ليبيا

محامون من أجل العدالة في ليبيا هي منظمة ليبية ودولية، غير حكومية ومستقلة ومنظمة خيرية مسجلة في المملكة المتحدة، تعمل في سبيل تعزيز سيادة القانون وحقوق الإنسان في ليبيا.

نسعى من أجل العدالة في ليبيا من خلال المناصرة والتوعية، والمساءلة، ومبادرات العدالة الانتقالية وبناء القدرات، انطلاقاً من أبحاثنا المستقلة الخاصة.

هذا الموقع هو عمل مستمرّ، ونعمل على تحديثه باستمرار بواسطة مشاركات جديدة. إملأ الاستمارة عبر هذا الرابط للمساهمة!